هناك بعض الظواهر الطبيعيّة التي يمر بها حديث الولادة وفيمايلي بعض هذه الظواهر:

سوائل الأنف 

وتزداد هذه السوائل عند الاطفال في اول اربعة اشهر ولذلك لترطيب الهواء الداخل الى الصدر وايضا تعمل كمصدات للاتربة والغبار والجراثيم ولذلك يكثر انسداد الانف مما يؤدّي الى العطاس والشخير والكحّة احيانا وقد تعطي الانطباع ان الطفل لديه زكام .ولايحتاج الطفل الى اي تدخل في مثل هذه الحالة

الاستفراغ البسيط

 وسببه رخاوة الصمام بين المريء والمعدة وغالبا لايحتاج الى تدخل حيث ان هذه الصمام يصبح اكثر قوة مع الوقت ولكن احيانا نحتاج الى احتياطات كرفع راس الجنين بزاوية 45 درجة واحيانا الى استخدام مكثفات الحليب او الحليب المضاد للارتجاع وفي احايين قليلة جدا قد يحتاج الطفل الى عمليّة لتقوية الصمام ولكن لايلجأ لها الى في الحالات الشديدة 

 

المغص 

وهو ظاهرة طبيعية ويعتقد ان سببها عدم اكتمال نمر الامعاء وهو ليس بمؤلم ويفضل عدم التدخل في هذه الحالة الا في الحلات الشديدة

 

اختلاف طبيعة البراز

فنظرا لعدم اكتمال نمو الامعاء فانه من الممكن ان يتبرّز الطفل مع كل كل رضعة وعلى النقيض يمكن أن يمكث اسبوعا كاملا دون التبرّز وكل ماعلينا فعله هو التأكّد ان الطفل يرضع حليبا كافيا في حالة البراز المتكرر لكي لايصاب بالجفاف وعند تاخر الاخراج يجب التأكد ان البراز ليس قاسيا الى درجة احتمال ان يسبّب شرخا في فتحة الشرج ويصل التبرز الى نمط شبه ثابت بعد مرور الثلاثة اشهر الاولى 

 

الشهاق

ويعتقد ان سبب الشهاق يعود الى عدم اكنمال نمّو الدماغ وبالتالي لايستطيع السيطرة الكاملة على اعضاء الجسم ومنها الحجاب الحاجز ممايؤدي الى الشهاق وهو ليس بضار ولايحتاج الى تدخل

ويزول من نفسه خلال الثلاثة اشهر الاولى  

نزول الدم من اعضاء الانثى التناسلية

وسببه هو الاثار الانسحابية لهرمونات الام في جسم الطفل وعادة ينقطع خلال الشهر الاول من العمر

 

© 2019 By Dr Fahad Alharbi

جميع الحقوق محفوظة